لاجئ عراقي وطالب جامعي: "العنصرية هي مرض لا علاج له سوى التوعية على عيش التنوع"

Rallygoers protest during the Evacuate Manus and Nauru Protest - 'Five Years Too Long, 12 Deaths Too Many' Protest at Town Hall in Sydney on Sat, July 21, 2018. Source: AAP

وصل عزيز عزيز إلى أستراليا كلاجئ إنساني وهو طالب في جامعة غرب سيدني يدرس العلوم السياسية وقد شارك مؤخرًا مع منظمة في جلسة مناقشة افتراضية حول أفضل السبل لمكافحة النظرة العنصرية تجاه اللاجئين والقادمين الجدد.   

وصل عزيز إلى أستراليا عام 2016 واختبر مدى اختلاف أستراليا عن كل البلدان التي عاش فيها سابقًا من حيث النظام كما الوضع الأمني.

النقاط الرئيسية

  • واجه المهاجر واللاجئ الإنساني عزيز عزيز تحديات كثيرة أهمها التغلّب على عائق اكتساب اللغة الإنكليزية
  • اضطر على اختيار تخصص يتناسب مع معدل الثانوية العامة، ومن ثم انتقل إلى التخصص الذي كان يريده
  • اعتبر أن التوعية هي السبيل الوحيد لمواجهة كافة أشكال العنصرية
Advertisement

أعرب عزيز بواقعية عن الصعوبات التي تواجه على كل مهاجر جديد من أجل تحقيق أهدافه، وهو شخصّيا ككل مهاجر واجه تحديات كثيرة أهمها التغلّب على عائق اللغة واكتساب اللغة الإنكليزية. وكونه يطمح بإكمال دراسته الجمعية، فكان عليه أن يواجه تحدي الحصول على المعد المطلوب لدخول الجامعة بحسب متطلبات التعليم العالي الأسترالي. يقول عزيز في هذا الإطار:

الصعوبة كانت بالحصول على ATAR مرتفع جدًا كي أدخل الى العلوم السياسية، فعامل وصولي قبل ثلاث سنوات جعل الأمر صعبًا فاضطررت لاختيار تخصص آخر ومنه انتقلت إلى تخصصي الحالي 

يعمل عزيز حاليًا مع منظمة STARTTS وهي منظمة متخصصة غير هادفة للربح تهدف إلى تقديم علاج وإعادة تأهيل الناجين من التعذيب والصدمات. تقدم العلاج والدعم النفسي ذي الصلة بالثقافة والتدخلات المجتمعية لمساعدة الناس والمجتمعات على شفاء ندوب التعذيب وصدمات اللاجئين وإعادة بناء حياتهم في أستراليا، كما تعمل ستارتس على تعزيز بيئة التعافي الإيجابية من خلال توفير التدريب للخدمات والدعوة والعمل السياسي.

"عملي مع ستارتس هو ضمن مجال تخصصي، واشعر برغبة لخدمة المجتمع لذا انضممت لفريق عمل المنظمة المتنوع وأعمل في المركز المخصص للمندائيين".

أما عن مشاركته مؤخرًا في جلسة مناقشة افتراضية حول أفضل السبل لمكافحة النظرة العنصرية تجاه اللاجئين والقادمين الجدد يقول عزيز:

" هدف الجلسة كان مناقشة قضايا العنصرية في أستراليا وكيفية مواجهتها.  وقد لفت انتباهي طرح أسئلة حول كيفية مكافحة العنصرية في المدارس".

يعتبر عزيز أن التوعية هي السبيل الوحيد لمواجهة العنصرية قائلًا:

التوعية حول أهمية التعايش بين الناس، الاختلاط والتعرف على الآخر كي لا يعيش الانسان في برج عاجي دون تقطير المعرفة عن الآخر من خلال الإعلام

وتابع قائلًا:

"العنصرية هي مرض لا علاج له سوى التوعية على عيش التنوع".     

كما وشرح أن الأطفال أحيانًا يبلغون عن تعرضهم للعنصرية في المدارس، وللأسف لا يبادر الأستاذ على التحرك، وفي هذا الوضع ما على الطفل سوى التوجه إلى سلطة أعلى والابلاغ مجدًّدا.

لمعرفة المزيد، اضغط على الملف الصوتي أعلاه.

أس بي أس ملتزمة بتوفير آخر التحديثات للجاليات المتنوعة في أستراليا عن كوفيد-١٩. آخر الأخبار والمعلومات متاحة الآن بثلاثٍ وستين لغة عبر sbs.com.au/coronavirus.

هل أعجبكم المقال؟ استمعوا لبرنامج "Good Morning Australia" من الاثنين إلى الجمعة من الساعة السادسة إلى التاسعة صباحا بتوقيت الساحل الشرقي لأستراليا عبر الراديو الرقمي وتطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.

أكملوا الحوار على حساباتنا على فيسبوك وتويتر وانستغرام.


Share

Published 
By Petra Taok
Presented By Fares Hassan, Petra Taok

More

PODCAST

Latest podcast episodes

مدير مكتب العمل والتوظيف: "إذا كنتم تريدون عملاً ارفعوا أيديكم فالفرص المتاحة كثيرة في أستراليا"

09:32

كأس العرب تحت مظلة الFIFA: " هل تحرز قطر منظمة البطولة اللقب لأول مرة؟"

09:35

مهاجر عراقي: " قرار الهجرة كان في العقل الباطن، فقد كنا نعيش في سجن كبير"

13:26

نشرة أخبار الصباح 30/11/2021

10:16